ارتداء سماعات AirPods أو AirPods Pro أو AirPods Max أو EarPods أو Beats

لضمان الاستمتاع بأفضل تجربة عند ارتداء سماعات AirPods أو AirPods Pro أو AirPods Max أو EarPods أو Beats، إليك بعض المعلومات حول كيفية اختيار المقاس المناسب وحساسية الجلد المحتملة.

يوفر لك اختيار المقاس المناسب أفضل أداء للصوت وأقصى مستوى للراحة

للتمتع بأفضل أداء للصوت، بما في ذلك ميزات عزل الصوت المحيط وإلغاء الضجيج والشفافية، يلزم ملامسة سماعات الرأس والأذن سماعات الرأس والأذن AirPods وAirPods Pro وAirPods Max وEarPods وBeats للجلد. وعند ارتداء سماعات الرأس والأذن AirPods وAirPods Pro وAirPods Max وEarPods وBeats بشكل صحيح، من المفترض أن تكون محكمة وأن تمنحك شعورًا بالراحة. توفر سماعات الأذن AirPods Pro وBeats خيارات متعددة للقطع الجلدية، بينما تتمتع AirPods Max بذراعي شريط رأس قابلين للضبط، وتتمتع سماعات الرأس Beats بشريط رأس قابل للضبط يوفر لك المقاس المناسب لك. أما منتجات Powerbeats؛ فمزودة بخطافات أذن قابلة للضبط للمساعدة في توفير المقاس المناسب لك بشكل آمن ومريح.

تساهم المحافظة على نظافة أجهزة Apple وBeats وجفافها، وكذلك الجلد، في توفير أقصى مستويات الراحة ومنع تلف الجهاز على المدى البعيد. وهذا مهم، لا سيما بعد ممارسة التمارين مع ارتداء منتجات AirPods Pro أو Powerbeats أو بعد التعرض للسوائل مثل العرق والصابون والشامبو ومستحضرات التجميل والغسول والمستحضرات الواقية من الشمس التي قد تسبب تهيج الجلد.

إذا كانت لديك حساسية تجاه بعض المواد

نتعامل بقدر كبير من الحذر والاهتمام ونقوم بإجراء الأبحاث اللازمة عند اختيار المواد التي تُصنع منها جميع أجهزتنا. وكجزء من عملية الاختبار والتقييم التي نقوم بها، تقوم كل من Apple ومعامل مستقلة باختبار المواد المستخدمة في منتجاتنا. ولا نقبل إلا بالمواد التي تجتاز عملية الاختبار الصارمة التي نتبعها، حتى يتم استخدامها في منتجات Apple. من خلال وضع قيود تحفظية واختبار المواد الكيميائية المثيرة للقلق وإجراء تقييمات للسمية، فإن Apple تساعد على ضمان سلامة عملائنا؛ فقد تم اختبار كل مادة تلامس جلدك من خلال تقييم شامل.1 ويشمل ذلك:

  • اختبار تركيبة المواد
  • دراسات تجريبية على النماذج التجريبية
  • تقييم سمية المواد بمعرفة علماء السميات المعتمدين في الشركة
  • مشاورات مع العديد من أطباء الأمراض الجلدية المعتمدين في الشركة

سيعاني عدد قليل من الأشخاص من تفاعلات مع بعض المواد. وقد يكون ذلك نتيجة للحساسية، وعوامل بيئية، والتعرض طويلاً لمهيجات محتملة مثل الصابون أو العرق أو الغسول أو المستحضرات الواقية من الشمس وأسباب أخرى. فإذا كنت تعلم أن لديك تهيجًا أو أي نوع آخر من الحساسية، فنحيطك علمًا بأن بعض المنتجات تحتوي على المواد التالية:

رمز النيكل

النيكل. تحتوي فتحات شبكة الصوت المصنعة من الاستينلس ستيل في AirPods وAirPods Pro وEarPod على بعض النيكل. ولكنها خضعت جميعًا للقيود الصارمة التي فرضتها لوائح European REACh. وبالتالي، بينما لا يكون التعرض لمادة النيكل مشكلة في معظم الأحيان، إلا أنه يجب أن تكون على دراية باحتمالية حدوث ذلك إذا كانت لديك حساسية للتفاعلات ذات الصلة بالنيكل.

رمز الأكريلات

الأكريلات. تحتوي منتجات سماعات الرأس والأذن AirPods وAirPods Pro وAirPods Max وEarPods وBeats على كميات ضئيلة من الأكريلات والميثاكريلات التي توجد في المواد اللاصقة. وتوجد الأكريلات والميثاكريلات في العديد من منتجات المستهلك التي تلامس الجلد، مثل الضمادات اللاصقة. قد يُعاني بعض الأشخاص حساسية منها، أو ربما يعانون من حساسية منها مع مرور الوقت.

إذا عانيت من احمرار في البشرة أو تورم أو حكة أو أي تهيج آخر، يجب استشارة الطبيب قبل ارتداء سماعات AirPods أو AirPods Pro أو AirPods Max أو EarPods أو Beats مرة أخرى.

مكونات سماعات الرأس والأذن AirPods أو AirPods Pro أو AirPods Max أو EarPods أو Beats

سماعات الأذن AirPods وAirPods Pro وEarPods وBeats: هيكل بلاستيكي وقطعة جلدية من السيليكون (إن وجدت) وفتحات شبكة صوت من الاستينلس ستيل وكبل من اللدائن الحرارية المرنة وخطاف للأذن من اللدائن الحرارية المرنة

سماعات الرأس Beats: وسادة شريط رأس من السيليكون وغطاء وسادة جلدي للأذن مصنوع من البولي يوريثان وكبل من اللدائن الحرارية المرنة (إن وجد)

سماعات الرأس AirPods Max: شريط رأس من اللدائن الحرارية مصنوع من البولي يوريثان والبوليستر، ووسادة سماعة رأس مصنوعة من اسفنج مطاطي من البولي يوريثان ومغطاة بنسيج PET، و2 من أغطية الأذن من الألومنيوم المؤكسد، وأذرع منزلقة من الاستينلس ستيل

  1. تعرف على المزيد حول قيود Apple على العناصر الصالحة للارتداء.
  2. ليست مصنوعة من مطاط اللاتكس الطبيعي.
تاريخ النشر: