نبذة حول كل من شاشة Super Retina على iPhone X وiPhone XS وiPhone XS Max وشاشة Super Retina XDR على iPhone 11 Pro وiPhone 11 Pro Max

تعرّف على كيفية تحقيق أقصى استفادة من شاشة Super Retina على iPhone X وiPhone XS وiPhone XS Max وشاشة Super Retina XDR على iPhone 11 Pro وiPhone 11 Pro Max.

تم تصميم شاشة Super Retina في iPhone X وiPhone XS وiPhone XS Max وشاشة Super Retina XDR في iPhone 11 Pro وiPhone 11 Pro Max بواسطة Apple لتلبية معاييرنا المرتفعة للغاية. ونحن نعتقد أن هذه الشاشات هي أفضل شاشات OLED تم طرحها في سوق الهواتف الذكية، فضلاً عن قدرة الشاشة على عرض أفضل درجات دقة الألوان مقارنة بالشاشات المنافسة. تتميز شاشتا Super Retina وSuper Retina XDR بتباين مذهل وسطوع عالٍ وسلسلة واسعة من الألوان بمقياس سينمائي. إلى جانب أفضل نظم إدارة الألوان، تتم معايرة الألوان بشكل دقيق طوال الوقت للحصول على تجربة مشاهدة مثالية.

نطاق الديناميكي العالي

تتميز شاشتا Super Retina وSuper Retina XDR كذلك بنطاق الديناميكية العالي (HDR) الذي يدعم نطاقًا واسعًا من المساحات المعتمة والمضيئة في الصور ومقاطع الفيديو. ويتيح لك هذا إمكانية المشاهدة من درجات الأسود العميقة حتى درجات الأبيض الزاهية مع الاحتفاظ بالفروق الطفيفة بين الدرجات. تظهر الصور بوضوح كبير ويظهر جميع محتواها بدقة Dolby Vision أو HDR10 للحصول على جودة غير مسبوقة.

تكنولوجيا OLED

تستخدم شاشتا Super Retina وSuper Retina XDR تكنولوجيا الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء (OLED). كما تحتوي شاشتا Super Retina وSuper Retina XDR على مزيد من التحسينات مقارنة بشاشات OLED التقليدية لتوفر لك تجربة مشاهدة مبهرة حتى ترتقي إلى معايير iPhone.

تتميز تكنولوجيا OLED بمعدل تباين مرتفع للغاية ودرجة دقة مثالية. بدون إضاءة خلفية، تستطيع تكنولوجيا OLED إصدار إضاءة من كل بكسل على حدة، ما يتيح لك شاشة أقل سمكًا. تتغلب شاشتا Super Retina وSuper Retina XDR على التحديات التي تقابل شاشات OLED التقليدية مع سطوعهما العالي ودعم نطاق ألوانهما الواسع وأفضل دقة ألوان في الصناعة.

إذا كنت تنظر إلى شاشة OLED من زاوية بعيدة، فقد تلاحظ تغيرات طفيفة في اللون ودرجاته. وهذه سمة من السمات المعتادة في OLED. ومع الاستخدام المتواصل على مدى بعيد، قد تظهر على شاشات OLED أيضًا تغيرات طفيفة. هذا أمر متوقع، وقد يتضمن أيضًا "استمرار ظهور الصورة" أو حدوث "إجهاد" عندما تعرض الشاشة بقايا باهتة من الصورة حتى بعد ظهور صورة جديدة على الشاشة. قد يحدث هذا بشكل أكثر تعقيدًا مثل استمرار ظهور صور عالية التباين لفترات زمنية طويلة. لقد عالجنا شاشتي Super Retina وSuper Retina XDR بحيث تصبحان الأفضل بين الشاشات المنافسة من حيث انخفاض تأثير "الإجهاد" الناتج عن استخدام تكنولوجيا OLED.

احصل على أقصى استفادة من شاشتي Super Retina وSuper Retina XDR

مع أحدث إصدار من نظام التشغيل iOS، تم تصميم iPhone خصوصًا لتقليل تأثيرات الاستخدام طويل الأجل وإطالة فترة المشاهدة لشاشتي Super Retina وSuper Retina XDR. وفيما يلي بعض العوامل الإضافية التي يمكنك مراعاتها لتحقيق أقصى استفادة من شاشة Super Retina أو Super Retina XDR:

  • قم بتحديث iPhone إلى أحدث إصدارات iOS. عند توفر تحديث جديد، سيظهر لك طلب تحديث. ويمكنك كذلك مراجعة التحديثات في "الإعدادات" > "عامة" > "تحديث البرامج".
  • استخدم "إضاءة تلقائية" لضبط مستوى سطوع الشاشة تلقائيًا بناءً على الإضاءة المحيطة في موقعك. يكون هذا الإعداد قيد التشغيل افتراضيًا. للتحقق من هذا الإعداد، انتقل إلى "الإعدادات" > "عامة" > "تسهيلات الاستخدام" > "تسهيلات الشاشة".
  • قم بتعيين iPhone على إيقاف تشغيل الشاشة عند عدم استخدامها. يُوصى باختيار وقت قصير. لضبط هذا الإعداد، يمكنك الانتقال إلى "الإعدادات" > "شاشة العرض والإضاءة" > "القفل التلقائي".
  • تجنّب عرض صور ثابتة بأعلى درجات السطوع لفترات زمنية طويلة. وإذا كان لديك تطبيق يعمل على إبقاء الشاشة قيد التشغيل عند عدم استخدامك iPhone فيمكنك تقليل مستوى السطوع باستخدام "مركز التحكم".

يتمّ تقديم المعلومات حول المنتجات التي لم تُصنّعها شركة Apple أو مواقع الويب المستقلة التي لا تخضع للمراقبة أو الاختبار من جانب Apple بدون توصيات أو موافقة. ولا تتحمّل Apple أية مسؤولية فيما يتعلق باختيار مواقع الويب والمنتجات التابعة لجهات خارجية أو أدائها أو استخدامها. ولا تُقدّم شركة Apple أية ضمانات فيما يتعلق بدقة أو موثوقية مواقع الويب التابعة لجهات خارجية. المخاطر ملازمة لاستخدام الإنترنت. للحصول على مزيد من المعلومات، يُمكنك الاتصال بالبائع. قد تكون أسماء الشركات والمنتجات الأخرى علامات تجارية لمالكيها المعنيين.

تاريخ النشر: