حظر أرقام الهواتف وجهات الاتصال ورسائل البريد الإلكتروني على iPhone أو iPad أو iPod touch

يمكنك حظر أرقام هواتف وجهات اتصال ورسائل بريد إلكتروني على جهازك. يمكنك أيضًا تصفية رسائل iMessage من مرسلين غير معروفين والإبلاغ عن رسائل iMessage التي تبدو رسائل عشوائية أو رسائل مزعجة.

حظر رقم هاتف أو جهة اتصال أو بريد إلكتروني

توجد بعض الطرق التي يمكنك من خلالها حظر أرقام هواتف وجهات اتصال ورسائل بريد إلكتروني.

الهاتف

إذا كنت في تطبيق "الهاتف" ضمن "الحديثة"، فاضغط على  بجوار رقم الهاتف أو جهة الاتصال التي ترغب في حظرها. قم بالتمرير إلى الجزء السفلي من شاشتك، ثم قم بالنقر على "حظر هذا المُتصل".

FaceTime

إذا كنت في تطبيق FaceTime، فاضغط على  بجوار رقم الهاتف أو جهة الاتصال أو عنوان البريد الإلكتروني الذي ترغب في حظره. قم بالتمرير إلى الجزء السفلي من شاشتك، ثم قم بالنقر على "حظر هذا المُتصل".

الرسائل

إذا كنت في تطبيق "الرسائل"، فافتح المحادثة، واضغط على جهة الاتصال التي تظهر أعلى المحادثة، ثم اضغط على . اضغط على الاسم أو رقم الهاتف أو عنوان البريد الإلكتروني، ومرّر لأسفل الشاشة، ثم اضغط على "حظر هذا المُتصل".

 

البريد

إذا كنت في تطبيق "البريد"، فافتح البريد الإلكتروني الذي يتضمن جهة الاتصال التي تريد حظرها، ثم اضغط على جهة الاتصال التي تظهر بالأعلى. اضغط على "حظر جهة الاتصال هذه".

عندما تقوم بحظر رقم هاتف أو جهة اتصال، يظل بإمكانهما ترك رسالة بريد صوتي، ولكنك لن تتلقى إشعارًا. لن يتم تسليم الرسائل التي تم إرسالها أو استلامها. كذلك، لن تتلقى جهة الاتصال إشعارًا يفيد بأن المكالمة أو الرسالة قد تعرضت للحظر. عند حظر عنوان بريد إلكتروني من تطبيق "البريد"، فإنه ينتقل إلى مجلد سلة المهملات. يُفعل حظر البريد الإلكتروني على جميع أجهزة Apple التي تستخدمها.

يمكنك أيضًا تمكين الإعدادات لحظر المكالمات الهاتفية العشوائية.


إدارة أرقام الهواتف وجهات الاتصال ورسائل البريد الإلكتروني المحظورة

للاطلاع على أرقام الهواتف وجهات الاتصال وعناوين البريد الإلكتروني التي قمت بحظرها من "الهاتف" أو FaceTime أو "الرسائل" أو "البريد":

الهاتف

انتقل إلى "الإعدادات" > "الهاتف".  ضمن "إسكات المكالمة" و"جهات الاتصال المحظورة"، اضغط على "جهات الاتصال المحظورة" للاطلاع على القائمة.

FaceTime

انتقل إلى "الإعدادات" > FaceTime. ضمن "المكالمات"، اضغط على "جهات الاتصال المحظورة".

الرسائل

انتقل إلى "الإعدادات" > "الرسائل". ضمن SMS/MMS، اضغط على "جهات الاتصال المحظورة".

البريد

انتقل إلى "الإعدادات" > "البريد". ضمن "تنظيم السلاسل"، اضغط على "محظور".


من هذه الشاشات، يمكنك إضافة أو إزالة أرقام الهواتف أو جهات الاتصال أو عناوين البريد الإلكتروني المحظورة.

لإضافة جهة اتصال من "الهاتف"، انتقل إلى "الإعدادات" > "الهاتف" > "جهات الاتصال المحظورة"، وقم بالتمرير إلى أسفل الشاشة، ثم اضغط على "إضافة جديد". وبعد ذلك، اضغط على جهة الاتصال المطلوب حظرها. لإضافة جهة اتصال من "الرسائل" أو FaceTime، انتقل إلى "الإعدادات" > "الرسائل" أو "الإعدادات" > FaceTime، واضغط على "جهات الاتصال المحظورة". وبعد ذلك، قم بالتمرير لأسفل، واضغط على "إضافة جديد"، ثم اختر جهة الاتصال المطلوب حظرها. لإضافة جهة اتصال من "البريد"، انتقل إلى "الإعدادات" > "البريد"، واضغط على "محظور". قم بالتمرير لأسفل، واضغط على "إضافة جديد"، ثم أدخل جهة الاتصال المطلوب حظرها. لإلغاء حظر رقم هاتف أو جهة اتصال أو عنوان بريد إلكتروني، اسحب إلى اليمين فوق الإدخال، ثم اضغط على "إلغاء الحظر".


تصفية رسائل iMessage من المرسلين غير المعروفين

يمكنك تصفية رسائل iMessage من الأشخاص غير المحفوظين في جهات الاتصال لديك.

لتصفية رسائل iMessage، انتقل إلى "الإعدادات" > "الرسائل"، ثم قم بتشغيل "تصفية المرسلين غير المعروفين".

في "الرسائل"، سترى علامة تبويب جديدة للمرسلين غير المعروفين ولكنك لن تتلقى إشعارات لرسائل iMessage هذه.


الإبلاغ عن رسالة عشوائية أو رسالة مزعجة في تطبيق "الرسائل"

يمكنك الإبلاغ عن رسائل iMessage التي تبدو رسائل عشوائية أو رسائل مزعجة من تطبيق "الرسائل". إذا تلقيت رسالة iMessage من شخص غير محفوظ في جهات اتصالك، فسيظهر لك ارتباط "الإبلاغ عن رسالة مزعجة" أسفل الرسالة.

اضغط على "إبلاغ كرسالة مزعجة"، ثم اضغط على "حذف وإبلاغ كرسالة مزعجة". وحينئذٍ، يقوم تطبيق "الرسائل" بتوجيه معلومات المرسل والرسالة إلى Apple، ويحذف أيضًا الرسالة من جهازك. ولا يمكنك التراجع عن حذف رسالة.

لا يؤدي الإبلاغ عن رسالة مزعجة إلى منع المرسل من إرسال رسالة أخرى. وإذا كنت لا ترغب في استلام هذه الرسائل، فيلزم حظر جهة الاتصال.

للإبلاغ عن الرسائل القصيرة SMS ورسائل الوسائط المتعددة MMS، اتصل بشركة الاتصالات التابع لها.


تعرّف على المزيد

تاريخ النشر: