في حالة عدم عمل Touch ID على iPhone أو iPad الخاص بك

إذا لم تتمكن من فتح قفل جهاز iOS باستخدام Touch ID، أو لم تتمكن من تسجيل بصمة إصبع، أو طُلب منك إدخال رمز دخول، فتعرّف على ما يلزمك القيام به.

أين يوجد مستشعر Touch ID؟

يوجد مستشعر Touch ID إما في زر "الشاشة الرئيسية" أو—على iPad Air (الجيل الرابع)—الزر العلوي. عندما تتبع الخطوات المذكورة أدناه، ستوضح لك التعليمات التي تظهر على الشاشة الزر الذي ينبغي عليك استخدامه.

اتبع الخطوات التالية. جرّب استخدام Touch ID بعد كل خطوة:

  1. تأكد من توفر أحدث إصدار من iOS أو iPadOS.
  2. تأكد من نظافة وجفاف أصابعك ومستشعر Touch ID.* بالنسبة لمستشعر Touch ID، استخدم قطعة قماش نظيفة خالية من الوبر لتنظيف أي أوساخ أو رواسب.
  3. ينبغي أن يغطي إصبعك مستشعر Touch ID بالكامل، مع لمس الحلقة المعدنية المحيطة. وأثناء قيام Touch ID بالمسح الضوئي، ينبغي ألا تقوم بالضغط سريعًا أو تحريك إصبعك.
  4. إذا كنت تستخدم جِرابًا أو غلاف حماية للشاشة، فتأكد من أنه لا يغطي مستشعر Touch ID أو الحلقة المحيطة.
  5. انتقل إلى "الإعدادات" > "Touch ID ورمز الدخول" وتأكد من تشغيل "فتح قفل الـ iPhone" أو "iTunes وApp Store"، وكذلك من قيامك بتسجيل بصمة إصبع واحدة أو أكثر.
  6. جرّب تسجيل إصبع آخر.

ألا تزال هناك مشكلة؟

إذا لم تساعدك الخطوات السابقة، فستظهر الرسالة "فشل—غير قادر على إكمال إعداد Touch ID"، أو يحدث أي مما يلي عندما تنتقل إلى "الإعدادات" > "Touch ID ورمز الدخول"، وحينئذٍ اصطحب جهازك إلى متجر بيع تابع لـ Apple أو مقدم خدمة معتمد من Apple، أو اتصل بدعم Apple:

  • لا يمكنك تشغيل Touch ID
  • Touch ID باهت أو مظلل باللون الرمادي

إذا كنت بحاجة لإدخال رمز الدخول

قد يلزمك إدخال رمز الدخول أو Apple ID بدلاً من استخدام Touch ID في الحالات التالية:

  • إذا قمت بإعادة تشغيل الجهاز فقط
  • إذا لم يتم التعرّف على بصمتك خمس مرات متتالية
  • إذا لم تقم بفتح قفل جهازك منذ أكثر من 48 ساعة 
  • إذا قمت للتو بتسجيل بصماتك أو حذفها
  • إذا كنت تحاول فتح "Touch ID ورمز الدخول" في قائمة "الإعدادات"
  • لقد قمت باستخدام "طوارئ SOS".

* قد يتأثر التعرّف على بصمة الإصبع بالرطوبة أو المستحضرات أو العرق أو الزيوت أو الجروح أو جفاف الجلد. وقد تؤثر أيضًا بعض الأنشطة بشكل مؤقت على التعرّف على بصمة الإصبع، بما في ذلك التمارين الرياضية أو الاستحمام أو السباحة أو الطهي أو الظروف أو التغيرات الأخرى التي تؤثر على بصمتك.

تاريخ النشر: